علاج الادمان في 6 خطوات
علاج الادمان في 6 خطوات

الادمان على المخدرات

الادمان على المخدرات هي احدى الطرق التي يقوم فيها جسم الانسان بالاعتماد على المواد المخدرة نفسياً وجسدياً، وتعاطي هذه المواد المخدرة بصورة كبيرة ومستمرة يؤدي إلى حدوث ضرر كبير لجسم مريض الادمان، ويضر بالحالة العقلية للمريض، وعند التوقف عن تناول هذه المخدرات يحدث خلل في الوظائف الحيوية للجسم.

علاج الادمان

يعرف مصطلح علاج الادمان بأنه هو استخدام الأسلوب الطبي والنفسي للتخلص من الادمان على المخدرات من خلال استبدال المواد المخدرة بحبوب أخرى وانقاص الجرعات تدريجيا، والتحدث مع المريض ومساعدته في التخلص من كافة الأفكار السلبية التي أدت به إلى الإدمان، والعمل على تعليمه سلوكيات وضخ افكار جديدة للمريض لمساعدته في مواجهة الحياة مرة أخرى والتخلص من كافة الضغوطات والمواقف التي قد تؤدي إلى جوعه مرة أخرى للإدمان.

كيف يتحول الشخص من إنسان عادي إلى مريض إدمان؟

يمر الإنسان العادي بحوالي 4 مراحل حتى يطلق عليه مريض إدمان:

1. المرحلة الأولى: تجربة المخدرات.

أخطر مرحلة من مراحل إدمان أي مخدر هي المرحلة الأولى، لأنه عند البدأ في هذه المرحلة، فغالباً ما ينتقل الشخص إلى المراحل الأخرى بكل سهولة، وهذه المرحلة عادة ما تحدث مع الأصدقاء ويكون تناول المخدرات بهدف التجربة فقط.

2. المرحلة الثانية: التعاطي عن عمد

يبدأ الشخص في هذه المرحلة، الخروج من مرحلة التجربة إلى مرحلة شراء المخدرات بهدف الوصول إلى حالة مزاجية معينة، دون الاكتراث بأنه قد يصبح مدمنا لها.

3. المرحلة الثالثة: الإدمان

هذه المرحلة يصل فيها الجسم إلى التعود على المخدرات بصورة مستمرة، ولا يستطيع المدمن التوقف عن تعاطي هذه المخدرات.

4. المرحلة الرابعة: اللاعودة

وهذه المرحلة هي الأصعب في حياة مريض الإدمان، حيث يكون فيها المريض غير مكترث بالكمية التي يحصل عليها من المخدرات ولكن يسعى دائماً للحصول على كميات أكبر وتعاطيها ويكون عرضة للموت في أي لحظة.

مراحل علاج الادمان من المخدرات

تبدأ رحلة علاج الادمان من المخدرات بمجموعة مراحل هامة جداً، ولا يمكن أن تسبق مرحلة غيرها، وتعتبر هذه المراحل هي الخطوات الأساسية في الوصول بالمريض إلى بر الأمان، ونعرض لكم هذه المراحل:

1. العمل على إقناع المريض

تبدأ المرحلة الأولى من العلاج في إقناع المريض بالعلاج، وشرح الأسباب التي قد تؤدي إلى السير في هذا الطريق المدمر، وأثر ذلك على حياته كشخص وحياة وأسرته وأولاده إن كان متزوجا.

2. توقيع الكشف الطبي والصحي على مريض الإدمان

يبدأ بعد ذلك دخول المريض المستشفى، وتوقيع الكشف الطبي عليه، وعمل كافة التحاليل اللازمة له للوقوف على حالته، ومعرفة البرنامج العلاجي المناسب للمريض.

3. سحب السموم من الجسم ومواجهة أعراض الانسحاب

تعتبر هذه الخطوة هي الأهم في خطوات علاج الادمان من المخدرات، حيث يتم سحب السموم من جسم مريض الادمان واستبدال تلك السموم بأدوية طبية، ثم يتم تقليل الجرعة شيئاً فشيئاً حتى لا يشعر المريض بأي آثار تعب مجهدة، ويبدأ في الاستجابة أيضاً للعلاج.

4. التهيئة النفسية والسلوكية

تهدف تلك المرحلة إلى البحث عن الأسباب النفسية التي أودت بالمريض الى دائرة الإدمان وعلاجها حتى يتم القضاء على المشكلة من المنبع وضمان عدم تكرارها مرة أخرى، بالإضافة إلى إعادة تأهيل سلوك المريض الإدماني والمعتمد بشكل تام على المخدرات واستحداث سلوكيات أخرى إيجابية جديدة لا تكون المخدرات أحد خياراتها ويكون ذلك من خلال:
  • عمل جلسات العلاج النفسي بصورة دورية.
  • لقاءات جماعية مستمرة وتكوين صداقات و مجتمع علاجي داعم ومحفز على الاستمرار فى العلاج.
  • إشراك أفراد الأسرة فى خطة العلاج والتوعية بأهمية أدوارهم فى مساعدة المريض على الشفاء.
  • علاج الأمراض والآثار النفسية التي ترتبت على الادمان من اكتئاب وفصام لضمان عدم دفعها المريض إلى المخدرات مرة أخرى.

5. التأهيل النفسي والاجتماعي لمواجهة الحياة بعد ذلك

هذه المرحلة يتم العمل على تقويم المريض وزرع فيه أخلاق جديدة، والعمل على تعليمه السلوكيات ووضع بعض الأساليب التي من شأنها ستعمل على مساعدته في مواجهة الحياة الخارجية، وتدريب المريض على كيفية التعامل مع القلق والتوتر بعد الخروج من المستشفى وذلك بهدف منع عملية الانتكاس مرة أخرى، وتكون هذه المرحلة تحت إشراف الطبيب المعالج المختص، كما يفضل أن يقوم المريض بزيارة أصدقائه في رحلة التعافي والجلوس معهم، كما يفضل الذهاب في رحلات من أجل تغيير البيئة المحيطة والاستمتاع بالحياة.

أضف تعليق

أحدث أقدم