علاج ادمان الكحول
 علاج ادمان الكحول

علاج ادمان الكحول

هل تعتقد ان الخمور والكحول لا يسببان مشاكل وأضرار صحية، اذا فانت مخطىء تماما، فلم يتم تحريم الخمور والكحوليات في الشريعة ولا في القانون إلا بسبب أضرارها الكبيرة، فالكحول والخمور من ضمن أعراضه هو الادمان عليهم، وعملية علاج ادمان الكحول تعتبر صعبة ومن الممكن ان تستمر لسنين طويلة.

في هذا المقال سوف نوضح موضوع تناول الكحول والخمور، وما هي الأضرار التي تحدث لشرب الخمور بصفة شبه دورية وليست دورية، وايضا الأضرار التي تحدث لمدمني الخمور الذي يتطلب معه فورا وجود علاج الادمان من الكحول حتى لا يموت، وإدمان الخمور نهايته الوفاة نظرا لأن الأمراض التي يكتسبها المدمن من الخمرة تجعله يموت بشكل بطيء ومن الممكن ان يصاب بأمراض ليس لها علاج، وسوف نوضح ايضا موضوع علاج ادمان الكحول وكيف يتم.

الخمور والكحوليات

الكحوليات والخمور ليست وليدة هذا العصر، فهي موجودة منذ قديم الأزل، فالخمور تقريبا موجودة من زمن قديم جدا، ولا يستطيع أي شخص ان يعرف تاريخها، ولكن من المؤكد ان كل الحضارات التي عرفتها البشرية حاليا كانت الخمور من الأشياء البديهية الموجودة فيها، ودائما يحاربها الرسل والأنبياء السماوية، لما لها من أضرار على البشرية جمعاء سواء كانت هذه الأضرار على الفرد المدمن او المجتمع بصفة عامة، فكم من مشاكل مجتمعية كبيرة وضخمة حدثت بسبب تناول الكحوليات في المجتمع.

والمشروبات الكحولية يتم تعريفها بانها مشروبات روحية، والحقيقة هي مشروبات نفسية وليست روحية، اذا تجعل الإنسان في أشد نشواته وشهواته، فتزيد الخمر فيه شعوره بالغضب، وشعوره بالشهوة الجنسية وشعوره بالجوع وشعوره بالاخلاق الرزيلة، وهذا بالطبع دون الغيبوبة العقلية التي يسببها الخمر، والكحوليات من الممكن ان تحتوي على نسبة معينة من سائل الكحول، او يتم صناعتها عن طريق التقطير او عن طريق تخميرها، وكل الكحوليات يشترك فيها مادة تسمى الكحول الإيثيلي، ومن صفات الكحول الإيثيلي هو عبارة عن سائل طائر في درجة الحرارة العادية، والكحول الإيثيلي هو سائل أقل كثافة من الماء ولكنه يختلط مع الماء أيضا، وهو سائل قابل للاشتعال أيضا ويعطي طعم لاذع.

اضرار الكحول

المشروبات الكحولية تسبب الإدمان التى يتطلب معها علاج ادمان الكحول، ولكن قبل ذلك فإن تناول الكحول بصفة شبه مستمرة  او مستمرة تجعل الانسان يتعرض لكثير من المشاكل الصحية ومنها مايلي:
  1. الشخص الذي يشرب الكحول والخمور لأول مرة سوف يعاني بالطبع من عرض الغثيان، وذلك لأن المعدة امتلأت بمشروب خارج عن الجسم وخارج عن المعدة، فلا تعرف المعدة هذه المادة، فتقوم بعملية محاربة لها، عن طريق إرجاعها أو إخراجها خارج الجسم عن طريق الشعور بالغثيان ثم عملية القيء، أما في حالات تناول الكحوليات باستمرار فإن شارب الخمر سوف يشعر بعرض الغثيان بصفة شبه مستمرة ايضا وخاصة عند تناول الطعام، ولذلك قليلا مايتناول شارب الخمر الطعام، ومن الممكن ان يستمر ايام بدون ان يتناول وجبة واحدة.
  2. الكحوليات ليست مجرد مشروبات صحية او روحية كما يتم الترويج لها، فهي تدمر العقل ببطىء، والشخص المدمن على الكحوليات أو الذي يشربها لفترة مستمرة معينة يشعر حينها بضعف في مسألة رد الفعل، فالإنسان الطبيعي لديه سرعة رد فعل معينة مثل اذا تعرض الى لسعة نار فإنه تلقائيا يسحب جسده فوار وبدون أي تاني، اما شارب الخمر فمن الممكن ان يستمر حوالي 3 الى 4 ثواني حتى يسحب جسده، وهذا علامة تدل على وجود مشكلة في المخ قامت المشروبات الكحوليات بصناعتها وتغيير كيمياء المخ.
  3. تناول المشروبات الكحولية يؤدي الى الشعور بالدوخة، وتناولها باستمرار يفقد جهاز الاتزان قوته ويشعر شارب الخمر والمدمن بالدوخة لفترات طويلة.
  4. يصاب مدمن الكحوليات بمشاكل في النطق، اذ يصعب حينها التحكم في عضلة اللسان ويشعر بأن لسانه أثقل من الوضع العادي.
  5. يصاب مدمن الكحوليات بأعراض شبه مستمرة عند الاستيقاظ من الصباح بالاخص مثل الصداع الشديد والالم في الرأس
  6. يصاب مدمن الكحول بوجود مشاكل واضطرابات في الجهاز الهضمي بأكمله لأن الكحول يدخل للجسم عن طريقه، فاولا يصاب مشاكل في الأسنان والتهاب اللثة، و يصاب بمشاكل في الحنجرة، و التهابات في البلعوم والتهابات في فم المعدة، ومشاكل في المعدة ذاتها، ومشاكل واضطرابات في الأمعاء الغليظة منها والدقيقة، ومشاكل في المرارة، ويصاب مدمن الكحول بالاخص الذي يشربها باستمرار بقرحة المعدة، و وجد ان هناك نسبة كبيرة جدا من الذين يصابون بقرحة المعدة هم من عاقري الخمور والكحوليات وخاصة الأنواع اللاذعة منها بطريقة اكبر من العادي.
  7. يؤدي تناول الكحوليات الى الاصابة بالتهابات البنكرياس المختلفة وضعف وظيفته ومشاكل في القولون.
  8. يؤدي تناول الكحوليات إلى حدوث أضرار شديدة في الكبد، فيؤدي تناول الكحول الى الإصابة بمرض الالتهاب الكبد الوبائي من نوع C ونوع B ونوع A، ويؤدي الى الاصابة بمرض الكبد الدهني، وحدوث تليف في الكبد.
  9. كما قلنا ان تناول الكحوليات سبب بصورة كبيرة في تضرر المخ، فيؤدي الى تضرر الدماغ وبالتالي تضرر الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي يؤثر على الأعصاب في كامل الجسد، ثم يؤدي بع ذلك الى الإصابة باعراض الشلل والجلطات، وبالتالي أيضا يؤدي بع ذلك الى الإصابة بأمراض عقلية متنوعة منها الخطيرة ومنها البسيطة مثل فقدان الذاكرة بشكل بسيط ثم بعد ذلك الزهايمر وأيضا يصاب بتشوش في التفكير وتراجع في المستوى العقلي.
  10. يؤدي تناول الخمور الى الاصابة بمشاكل في القدرة الجنسية ومشاكل في الجهاز التناسلي بشكل عام لدي المرأة والرجل، فتناول المدمن الكحوليات في البداية يؤدي الى ارتفاع الشهوة الجنسية بطريقة أكبر بكثير من العادي، ثم بعد تناول الخمور لفترة كبيرة ثم الادمان عليها يؤدي الى الاصابة بضعف تام وفقان في القدرة الحنسية والاعضاء التناسلية.
  11. مدمن الكحوليات يتم إصابته بمشاكل في الرئة ومشاكل في القلب ومشاكل في الاوعية الدموية.
  12. كل ذلك بالطبع ولم اذكر المشاكل الطبية المتعلقة بالحالة النفسية، فأكثر المشاكل النفسية التى تحدث لمدمني الخمر هو التعرض للإدمان الذي يسبب كل المشاكل الجسدية وأكثر، ويصاب أيضا بالاكتئاب والقلق والغضب ومشاكل نفسية اخرى.

علاج ادمان الكحول

كل المشاكل الصحية الذي يسببها ادمان الكحول يجب معاها طلب علاج ادمان الكحول بأي شكل من الأشكال، فكل الامراض والاعراض الجسدية الخطيرة التي تحدث نتيجة تناول الكحول سوف تسبب في الموت في النهاية، وتعتبر عملية علاج ادمان الكحول من العمليات التي ليست سهلة، فكما قلت في البداية ان علاج ادمان الكحول من الممكن ان يستغرق وقتا طويلا جدا، والعلاج يبدأ أولا من الأعراض الانسحابية.

فالكحول مثله مثل المواد المخدرة يسبب فترة انسحاب إذا تم التوقف عنه فجأة، وتشمل أعراض فترة الانسحاب صداع شديد جدا، والم في المعدة والبلعوم والجهاز الهضمي  والشعور بالإمساك والإسهال في نفس الوقت، شعور بعدم القدرة على الوقوف أو ممارسة أي عمل مهما كان، والشعور بوجود ألم في الجسم والعضلات، وشعور بعدم القدرة على الرؤية أو الخروج في النهار أو التعرض للشمس، وتعتبر فترة الانسحاب الخاصة بـ علاج ادمان الكحول أطول من فترة الانسحاب من ادمان المخدرات، فمن الممكن ان تستمر من شهر الى ثلاثة أشهر، وفترة التعافي الكاملة قد تستمر لاكثر من سنتين، ويجب المتابعة كل فترة مع طبيب مختص او مصحة مختصة، ومن الممكن ان يتم ايضا علاج ادمان الكحول في البيت ولكن تحت إشراف الطبيب.

أضف تعليق

أحدث أقدم