علاج ادمان الكوكايين
علاج ادمان الكوكايين

علاج ادمان الكوكايين

المخدرات بأنواعها في البداية يتم صنعها من اجل الاستفادة منها طبيا وبشكل طبيعي، ولكن الانسان بفساده يحولها الى شيء ينتج عنه ضرر اكثر بكثير من فائدته، مثل الكوكايين مثلا الذي يسبب التعرض اليه فترة كبيرة الى إدمانه، مما يتطلب بأي شكل من الأشكال علاج ادمان الكوكايين.

في هذا المقال سوف نتحدث عن موضوع الكوكايين، وتاريخ اكتشافه وصنعه، وماهي الاسباب الرئيسية التي دفعت الى صنعه، وسوف نذكر ايضا فوائده الطبية قبل ان يتحول الى مادة ادمانية شديدة الخطورة على الإنسان، وسوف نذكر اضرار ادمان الكوكايين بشكل كبير على الجسد وعلى الصحة، ثم سنذكر موضوع علاج ادمان الكوكايين وأعراض الانسحاب التي تعتبر شديدة على اى مدمن، وللعلم اعراض الانسحاب هي أول خطوة في علاج الإدمان وليس كل العلاج كما يعتقد البعض.

ما هو الكوكايين ؟

قبل ان نتحدث عن علاج ادمان الكوكايين، سوف نتحدث اولا عن الكوكايين وسوف نخوض في نبذة بسيطة عنه، فـ مادة الكوكايين تعتبر من أشد المواد المنشطة طبيعيا، و مادة الكوكايين يتم استخلاصها من أوراق نبات الكوكا، ونبات الكوكا ينمو في قارة أمريكا الجنوبية، وتم صنع فيلم وثائقي خاص بالكوكايين وذكروا فيه بلاد القارة الافريقية الذين يتعاملون مع بصورة طبيعية جدا، بدون ان يكون النبات مخدر، فالنبات نفسه ليس مخدر، فـ السكان في دول بيرو ودولة بوليفيا يستعملونه بطريقة عادية جدا، ويضعونه في أكواب الشاي، ويقومون بشربه بشكل اعتيادي حتى يستطيعوا ان يشعروا بالانتعاش ومن اجل ان يتغلبوا على التعب، اذا هنا الكوكايين يتم استخلاصه من أوراق نبات الكوكا الذي يوجد في أمريكا الجنوبية، والنبات نفسه ليس مضر.

ثم اكتشف الكوكايين عالم من العلماء الألمان وكان ذلك  تقريبا في نصف القرن التاسع عشر 1800، واكتشف طريقة استخلاص مادة الكوكايين النقية من اوراق نبات الكوكا، وتم اعتباره وقتها أنه يعتبر معجزة كبيرة جدا تم اكتشافاها في عالم الدواء، حتى ان العلماء حينها استعملوه و بشراهة تقريبا في معالجة معظم أنواع الأمراض، فكان يتم استعماله مثلا في الأمراض العقلية بمختلف أنواعها، ولكن يتم استخدامه في الأمراض العقلية أيضا، وأول من استعمله واستخدامه في العلاج العقلي والنفسي هو الطبيب النفسي المعروف ( سيجموند فرويد ) الطبيب اليهودي الذي كثر الحديث عنه بسبب نظرياته الغريبة.

و مادة الكوكايين الخام هو مادة شبه قلوية، وهو يقوم بعملية تنبيه للجهاز العصبي المركزي، وهنا نقف وقفة معين، لان معظم المخدرات تلعب على تثبيط الجهاز العصبي المركزي وتقوم بتخديره  مثل الحشيش والمورفين والفودو والهيريون والتعرض فترة كبيرة لهذه المواد يؤدي الى إدمانها ومشاكل في الجهاز العصبي المركزي، أما الكوكايين هنا يقوم بفعل مضاد لعمل المخدرات الاخرى، فهو يقوم بعملية تنبيه للجهاز العصبي المركزي وليس تخديره أو تثبيطه، ولكن المشكلة ليست وظيفة المخدرات، فالمشكلة حقيقة في التأثير الذي يسببه أي من المواد المخدرة، فـ الكوكايين واحد من تلك المواد المخدرة التى تلعب على نقطة هرمون الدوبامين.

و هرمون الدوبامين يعتبر اكتشاف كبير في هذا العصر، وتم تفسير كثيرا نم المشاكل به، والكوكايين يقوم بعملية تنبيه للجهاز العصبي المركزي، ويزيد من ضربات القلب، ويعطي بذلك شعورا قويا جدا بالسعادة المفرطة والنشوة، فهو يزيد من نسبة إفراز مادة الدوبامين بشكل كبير جدا، والتعود على هذا الافراط في افراز المادة الذي يسبب النشوة القوية يسبب الادمان، لن لم يقوم الشخص بعملية ضبط نفسه والامتناع عن تناول وتعاطي الكوكايين، لأن هناك أضرار شديدة الخطورة مثل التعرض الاصابة الى الأمراض العقلية.

كيف يحدث إدمان الكوكايين؟

من أجل طلب علاج ادمان الكوكايين يجب التعرف على كيفية ادمانه اولا، فمن المفترض ان يصاب الشخص بإدمانه ولكنه لا يعلم، و مادة الكوكايين في أغلب الحالات تكون في شكل بودرة بيضاء، او تكون صلبة على شكل بلورات صخرية بيضاء ايضا شفافة، وهناك بعضا من اسماء مادة الكوكايين المخدرة مثل فحم الكوك او الثلج، او العاصفة، او الصخرة، او الكراك، ويحدث عملية الادمان اولا بالطريقة النفسية، فكما قلنا ان مادة الكوكايين تقوم بالتأثير على الجهاز العصبي المركزي، ويقوم باللعب على منطقة الدماغ، ويسبب إفراز كمية كبيرة في مادة الدوبامين، ومادة الدوبامين تسبب نشوة وسعادة كبيرة جدا، والتعرض لذلك الإحساس مرة واحدة هو ما يسبب الادمان.

تخيل نفسك في موقف حزين او فترة نفسية صعبة، و تعاطي مادة الكوكايين بأي شكل من الأشكال، وشعرت بذلك الشعور الكبير والمفرط والسعادة والحيوية العظيمة جدا، تلقائيا سوف تجد نفسك تريد ان تقوم بتجريب هذا الشعور مرة اخرى، واذا قمت بـ تجريبه مرة أخرى، فمن الصعب ان تتركه، لانه لا يوجد اى مادة في الطبيعة تقوم بإفراز هذه الكمية الهائلة من الدوبامين، ولا تقوم بإعطاء نفس النشوة والسعادة المفرطة.

ويتم تعاطي الكوكايين بطرق مختلفة مثل الشم، او عن طريق فركه تحت اللثة، أو عن طريق التحلية في الماء ثم أخذه في الوريد وهي طريقة أسرع لكي يعمل مفعوله بسرعة، فهو يعمل بذلك في اقل من 30 ثانية تقريبا، او يتم تعاطي مادة الكوكايين المخدرة عن طريق تسخين كريستالات الكوكايين السخرية ثم استنشاق الابخرة او الدخان الناتج منها، وهناك من يقوم بتدخين الكوكايين مثل السجائر والحشيش، وكل طريقة من هذه الطرق إذا تم استعمالها اكثر من 3 مرات تقريبا فيدل على ان المتعاطي دخل في مرحلة الإدمان، وخاصة الذي يقوم بعمل تحلية للكوكايين في الماء ثم ضخه فى الوريد عن طريق حقنة، وكل ذلك يتطلب فورا علاج ادمان الكوكايين.

اعراض ادمان الكوكايين

هناك اعراض اساسية تحدث لأغلب مدمني الكوكايين ان لم يكونوا بأجمعهم، ومن تلك الأعراض الأساسية ما يلي:
  • الاصابة بحساسية في الجلد وخاصة فى اللمس، فلا يتحمل ان يقوم بلمسه اى شخص، ولا مواد طبيعية معين مثل الصوف والقطن والمواد التى تسبب له اثارة، فحينها يسبب له ازعاج كبير ويدخل في حالة هيجان شديد جدا وعصبية مفرطة.
  • الشخص المدمن يصاب ايضا بوجود حساسية للصوت والبصر، فدائما تجد المدمن يتحسس من النور العادي وليس الشديد وتراه مغلقا عينيه، او يضع نظارة شمسية في أي وقت، وايضا يتحسس من الاصوات الشبه عالية، ونجد المدمن في هذه الحالة يحدث له عصبية بدرجة كبيرة أيضا.
  • الاصابة باعراض الغضب والهيجان تعتبر من اهم اعراض ادمان الكوكايين او اي ادمان بصفة عامة، فنجده في حياته العادية مصابا بالعصبية المفرطة لاى موقف ولو كان بسيطا، فمثلا إذا كان يشرب كوبا ماء، وانزلق الكوب من يده، نجده يتعصب بطريقة شديدة، ويتحول يومه الى كابوس، واغلب ايامه تكون كابوسية إلا اللحظات التي يتعاطى فيها مادة الكوكايين.
  • قلنا ان الكوكايين كان يتم علاج الامراض العقلية به، لذلك يصاب مدمني الكوكايين بمرض غريب يسمى جنون العظمة، فالعالم دونه حقير لا يبالي بأي شكل من الأشكال، وهو الذي يقف ويدور الكون حوله وأن اى رأي يثيره هو الصحيح، وليس من الضروري أساس إبداء رأي في أي شيء، فهذه بعضا من جنون العظمة.
  • الاصابة بوجود فقدان في الشهية بطريقة كبيرة، ولذلك يصاب بأمراض مختلفة مثل فقدان الوزن بصورة كبيرة والضعف العام بالجسد وعدم الاتزان في ضربات القلب.
  • يصاب المدمن بالصداع اغلب الاوقات ولديه مشاكل في التحكم في المزاج بشكل كبير
  • عدم الشعور بطعم الطعام في فمهن ولا يشعر برائحة شيء.

علاج ادمان الكوكايين

علاج الادمان من الكوكايين ان لم يتم علاج ادمانه قد يسبب أمراض وآثار جانبية خطيرة جدا، فمن الممكن ان يصاب المدمن بأمراض في القلب والرئة والمخ والكلى والكبد ويزيد من التعرض للسرطان.

الخطوة الأولى:

أول خطوة في طريق العلاج الذي لا يتم الا عن طريق أطباء متخصصين ومراكز طبية متخصصة فى علاج الادمان، وأول خطوة هي سحب مادة الكوكايين من الجسم، وهي التي تسمى بفترة الانسحاب، وحينها يشعر المدمن بعدة آثار جانبية صعبة جدا، مثل آلام في العضلات والعظام، وصداع مزمن طوال فترة الانسحاب بطريقة كبيرة جدا، و الهستيريا والصرع والقلق والاكتئاب، وكل هذا طوال فترة الانسحاب، اى ان الجسم تقريبا يتهالك تماما وتستمر هذه الأعراض لمدة 10 ايام تقريبا، او تزيد او تقل على حسب كل حالة.

الخطوة الثانية: 

الخطوة الثانية  في مرحلة العلاج، هو العلاج النفسي من الحالات والأمراض النفسية المتعلقة بحالة الإدمان مثل تعديل السلوك الناتج عن إدمان الكوكايين، ويعتبر علاج ادمان الكوكايين هنا بمثابة المنقذ للمدمن من اى حالات نفسية خطيرة، فمن الممكن ان يصاب المدمن بحالات وأمراض أشد بكثير من الاكتئاب.

الخطوة الثالثة:

الخطوة الثالثة هي ممارسة الأنشطة التي تعوض الجسم وتجعله يقوم بإفراز كمية معتدلة من الدوبامين التى تعطيه النشاط والحيوية، وتختلف مدة العلاج من الادمان من حالة الى أخرى.

تابع أيضاً: أعراض انسحاب الكوكايين

أضف تعليق

أحدث أقدم