علاج ادمان الحشيش

علاج ادمان الحشيش

الحشيش يعتبر من اكثر النباتات المخدرة التي يتم استخدامها بكثرة حول العالم، ويطلب الكثير ويبحث عن طرق كثيرة من أجل علاج ادمان الحشيش، وذلك عن الطريق الطبي أو النفسي، والحشيش من الممكن ان يسبب امراض خطيرة مثل مرض الزهايمر أو مشاكل في الرئة والمخ.

اذا كنت تبحث عن طريقة لـ علاج ادمان الحشيش، ففي هذه المقالة سوف نذكر كيفية علاج إدمان الحشيش، وسوف نتعرف أيضا على الحشيش وتاريخه، واستخداماته الطبية المتعددة، وايضا سوف نذكر كيف يتحول الحشيش من الاستخدامات الطبية الى الإدمان، و ماهي اضرار ادمان الحشيش على الجسم بصفة عامة وهل له اضرار على المخ أم لا.

ما هو الحشيش؟

قبل ان اذكر موضوع علاج ادمان الحشيش يجب ان اذكر اولا نبذة بسيطة عن الحشيش نفسه، فـ هو عبارة عن نوع من المخدرات ويطلق عليه (Cannabis)، والحشيش يتم صنعه من بنات يسمى القنب الهندي او (Cannabis Sativa) وهذا النبات يتم زراعته في المناطق معتدلة أو المناطق الاستوائية أو يمكن زراعته حاليا في كثيرا من المناطق، والحشيش يطلق عليه أيضا مصطلح الماريجوانا، ويكون في شكل زيت مستخرج من نبات الحشيش نفسه هو القنب الهندي، والحشيش عبارة عن مادة شبه صمغية يتم تصنيعها لتظهر في النهاية على شكل مكعبات وقطع كبيرة أشبه بقوالب الشوكولاتة لونها بني او اخضر على حسب جودة ونوعية الحشيش، والحشيش يعتبر من اكثر أنواع المخدرات انتشارا في العالم، وذلك بسبب انه اكثر المخدرات رخيصة الثمن، ويتم تعاطي الحشيش عن طريق التدخين وهو اكثر الطرق استهلاكا للحشيش أو عن طريق استنشاق البخار الناتج من حرقه او عن طريق زيت الحشيش.

والحشيش ليس وليد هذا العصر، بل ان نبات الحشيش يعتبر من أقدم النباتات على وجه الأرض، وله قدرة عجيبة على التحمل، حيث قدر العلماء تاريخ وجود الحشيش من ملايين السنين، وكان يتم استخدامه من حضارات عديدة مثل الحضارة المصرية القديمة والحضارة الرومانية، وكان الأطباء يستخدمونه في علاج أمراض كثيرة.

الفوائد الطبية للحشيش

يعتقد الكثير ان الحشيش ماهو إلا نبات سيء السمعة، ويسبب الإدمان لذلك يطلب الكثير طرق مختلفة من أجل علاج ادمان الحشيش، ولكن في الحقيقة ان لكل شيء وجهان مثل العملة، فـ الحشيش له وجه ضار ووجه نافع ابيض ذو فائدة، والانسان فقط هو الذي يختار أيهما، ولـ نسهل تلك المسالة عليك، فالانسان لا يستطيع ان يعيش بدون مياه، وهو ياخذ المياه ويتعملها بالقدر الكافي فقط، السؤال الاهم هنا هل يستطيع الإنسان ان يشرب كميات كبيرة جدا من المياه فوق حاجته في وقت واحد، هل يستطيع ان يشرب الانسان اكثر من 100 لتر ماء في وقت صغير جدا، فمن المؤكد انه سوف يحدث له ضررا كبيرا جدا ومن الممكن ان يموت ايضا، وهو نفس المسالة بالنسبة للحشيش، فـ الحشيش له فوائد وله اضرار، و اذا تم استخدامه بطريقة خاطئة فإنه سوف يسبب ادمان واضرار عن طريق استخدامه بكثرة، ويمكن ذكر بعضا من فوائد الحشيش كما يلي:
  • يتم استخدام زيت الحشيش المستخرج من نبات الماريجوانا او القنب الهندي من أجل علاج الصرع وعلاج مرض الشلل الرعاش او بما يسمى الباركنسون.
  • يتم استخدام زيت الحشيش في علاج الأمراض العقلية المستعصية فقط، ولكن بشرط يتم استخدام هذا الزيت عن طريق الأطباء والعلماء بقدر معروف فقط.
  • يتم استخدام السرطان في علاج  الآثار الجانبية لبعض من أمراض السرطان مثل سرطان الثدي، وتم استخدامه حاليا فى تجارب في علاج أنواع معينة من السرطان، ولكن لم يثبت الى الآن كفاءته بدرجة كبيرة ومازال تحت التحضير.
  • يتم استخدام الحشيش ايضا في مسالة مكافحة الفيروسات المختلفة.
  • هناك مرض خطير يسمى التصلب المتعدد يتم استخدام الحشيش في تخفيف تشنجات العضلات الناتجة عنه.
  • ايضا يتم استخدام الحشيش كعلاج مضاد للالتهابات.

وهناك بعض الاستخدامات الطبية الكثيرة، ولكن مازال العلماء يجرون عليه كثيرا من الأبحاث حتى يستطيعوا ان يكتشفوا الفائدة منه.

اضرار الحشيش

كما قلنا ان لكل شيء وجهان، وجه سيء ووجه ايجابي، والوجه السيء للحشيش في أغلب حالاته يحدث بسبب ادمان الحشيش، وادمان الحشيش يحدث بسبب تعاطيه بـ كمية كبيرة جدا، عن طريق التدخين او استنشاق الابخرة الصاعدة من احتراقه أو احتراق زيت الحشيش، و علاج ادمان الحشيش يتم عن طريق التوقف عن أي وسيلة لتعاطي، وإدمان الحشيش يسبب كثيرا من الأضرار الجسدية التي تعتبر خطيرة جدا، ومن اضرار تعاطي الحشيش ما يلي:
  • عندما يتم تعاطي الحشيش عن طريق التدخين يشعر المتعاطي بتاثير يشبه الغيبوبة وعدم الادراك، والاسترخاء التام، ويستمر هذا الشهور من ساعتين الى 5 ساعات، وكل هذا يحدث عن طريق ان الحشيش يلعب على المراكز الحسية فى المخ في الجهاز العصبي المركزي، فى مناطق الاحساس والسعادة والطعام والاحتياج، وتكرار هذه العملية بصورة مستمرة سوف يؤدى الى التاثير على المراكز الحسية بأن يتقلص حجمها في المخ فيؤدي الى الإصابة بأمراض خطيرة في المخ، مثل الزهايمر ومرض التوهان والغيبوبة بصفة مستمرة وعدم الإحساس وعدم الادراك، والإصابة بالأمراض العقلية المختلفة التى تشبه حالة الجنون، فهناك من يصاب بالغيبوبة العقلية الدائمة او الشبه دائمة، لذلك يجب علاج ادمان الحشيش بأي وسيلة ممكنة.
  • تعاطي الحشيش عن طريق التدخين يسبب امراض كثيرة للرئة، فمثلا يصاب المتعاطي بمرض السل ( مع أنه من المفترض ان يعالج الحشيش مرض السل )، ويصاب أيضا بـ التهاب القصبة الهوائية، ومن الممكن جدا ان يسبب سرطان الرئة،
  • يسبب ادمان الحشيش وجود مشاكل فى الدورة الشهرية لدى الانثى ومن الممكن ان يمنعها تمام، وبذلك يكون قد سبب ضرر او تلف فى الرحم، اي انه يمنع الانثى من الإنجاب تقريبا.
  • يسبب تدخين الحشيش الى الالتهاب الرئوي والاصابة بحلقة قرحة الحلق المزمنة وايضا التهاب البلعوم.
  • من اهم الاسباب التى يجب فيه البحث عن علاج ادمان الحشيش هو ان الحشيش يسبب الضعف الجنسي لدى الرجال.

الحشيش يسبب الإدمان عن طريق إفراز الدماغ كمية كبيرة من مادة الدوبامين في كل مرة يتعاطى فيها المدمن الحشيش، والدوبامين كما هو معروف عنه بمسماه هرمون السعادة، يجب ان يزيد افرازه في كل مرة وبذلك يشعر المدمن دائما الى الاحتياج اكثر كل مرة ويؤدى ذلك الى انه يتعاطى كمية أكبر من المعتاد، فيؤدى الى ادمانه و اصابته بكثيرا من الأمراض مثل ضعف عام في جهاز المناعة فتصيبه الأمراض من حدب وصوب.

علاج ادمان الحشيش

هناك جانب مشرق في مسالة الحشيش، فهو من المخدرات التي يسهل التعامل معها والتعافي من إدمانها، ولكن يجب الحذر منه فهو يسبب مجموعة من السلوكيات التى قد يصعب التخلي عنها فيما بعد، فمثلا مسالة النشوة والسعادة المفرطة، قد يصعب معها التخلى عن الحشيش بدرجة كبيرة، ويمكن علاج الادمان من الحشيش بالتخلى عنه تمام وعدم تعاطيه بأي شكل من الاشكال، وفي حالة كانت حالة الإدمان شديدة، يجب عرضه على طبيب مختص حتى تتم عملية الشفاء، ويمكن في مرحلة العلاج ممارسة بعض الانشطة التى تجعل المخ يفرز الدوبامين بطريقة طبيعية مثل ممارسة الرياضة بانتظام وتناول اغذية صحية.

اقرأ أيضاً: الأعراض الانسحابية للحشيش

أضف تعليق

أحدث أقدم