علاج ادمان ليرولين
علاج ادمان ليرولين

علاج ادمان ليرولين

كثر وبشدة استعمال الادوية الكيميائية في العلاج في السنون الاخيرة، فاصبحت هذه الادوية من كل صنف ونوع، والمصدري الرئيس هو الطبيعة مثل دواء ليرولين الذي يتم ادراجه ضمن أدوية المخدرات والذي يسببه ادمانه الى الحاجة الى علاج ادمان ليرولين في المستشفيات والمصحات العلاجية الإدمانية.

حالة إدمان الحبوب المخدرة أصبح ذات انتشار واسع في الفترة الاخيرة وذلك يرجع لعدة اسباب اهمها هو ان الحبوب المخدرة ثمنها رخيص بالمقارنة بالمواد المخدرة الاخرى ذات السعر المرتفع مثل الهيروين والكوكايين والحشيش والأفيون، والحبوب المخدرة تعطي تقريبا نفس التأثير ذاته مثل دواء ليرولين، لذلك في هذا المقال سوف نتحدث عن دواء ليرولين وكيف يسبب الإدمان وماهي اضراره وكيفية علاج الادمان من ليرولين في المصحات الادمانية بشكل عام.

ما هو مخدر ليرولين ؟

كانت التساؤلات في الفترة الماضية تزيد وبشكل كبير حول دواء ليرولين هل هو دواء مضر ويسبب الإدمان ام لا، لانه تم ايجاد ان هناك بعضا من المدمنين الذين يستخدمون دواء ليرولين  في المواد المخدرة الذين يتعاطونها، ولذلك سوف نشرح اولا ماهو دواء ليرولين قبل ان تعرض لموضوع علاج ادمان ليرولين.

دواء ليرولين نعم هو من الحبوب والأدوية المخدرة بشكل خاص، ولكن تقوم بعملية تخدير للاعصاب، وهذا ما يبحث عنه المدمن، ولكنه في الأساس تم تصنيعه من أجل أهداف علاجية اخرى، مثلا دواء ليرولين من ضمن استخداماته العديدة أنه يقوم بعلاج مشاكل الأعصاب المختلفة، لأن دواء ليرولين يقوم بتخدير الجهاز العصبي المركزي، مما يقوم بتخدير معظم الأعصاب الموجودة في الجسم، و لكن تختلف حالة التخدير من جرعة الى اخرى، ودواء ليرولين مثله مثل دواء ليريكا المخدر ايضا الذي يعالج نوبات الصرع، فضمن ضمن الاستخدامات الأساسية لدواء ليرولين انه يعالج الصرع.

دواء ليرولين يقوم بالوصول الى المخ ويقوم بعملية تثبيط وتخدير للجهاز العصبي المركزي، فيقوم بعملية تهدئة النبضات الشديدة في الدماغ التي تؤدي الى حالة الصرع، ويتم تعاطي دواء ليرولين عن طريق الطبيب المختص فقط ولا يتم وصفه من اى شخص، ولذلك يتم ادراجه في قائمة المواد المخدرة الذي يحظر على اي طبيب او جهة طبية ان تقوم بوصفه واعطائه الا عن طريق وصفة طبية.

كيف يتم ادمان دواء ليرولين ؟

لكي يتم فهم موضوع علاج ادمان ليرولين يجب اولا ان نفهم كيفية إدمان هذا الدواء حتى يتبين لنا هل يمكن التعافي من إدمان هذا الدواء أم لا، فالدواء يقوم بالتأثير على الجهاز العصبي المركزي كما قلنا، وهذا هو كل ما يرغب فيها المدمن، فالمرضى المختلفون الذين يتم وصف هذا الدواء لهم يتعاطون هذا الدواء بقدر معين ة وبكمية محددة لا يزيدون عليها اطلاقا، وتحدث حالة الإدمان هنا لان الدواء يقوم بتخدير الجهاز العصبي الكرزي ويقوم بعملية تخدير للجسم كله.

ثم يقوم بالتأثير على المخ في إفراز هرمونات تسبب النشوة والسعادة، وهو كل ما يبحث عنه أي مدمن، و اذا قم المدمن باللحصول عليه وقام بتجربته لن يترك هذا الدواء مرة اخرى، بل سوف يزيد كل مرة من الجرعة التي يتعاطاها من أجل الحصول على نفس النشوة، لأن الجسم لا يرضى بنفس الجرعة حتى يحدث النشوة، فهو كل فترة يقوم بمقاومة هذا الدواء، وايضا يحدث الإدمان هنا لبعض الناس لأنه يقال انه يعالج حالة القذف، وهي حالة مزعجة جدا وتجعل الرجل يعيش في تعاسة، وكما قلنا ان هذا الدواء يقوم بتخدير الجهاز العصبي المركزي مما يساعد في تخدير معظم الأعصاب في الجسم ان لم تكن كلها وبالاخص الاعصاب الطرفية، لذلك يؤخر الإحساس في أعصاب العضو الذكري ويؤخر احساس النشوة حتى يحدث النشوة في مدة متأخرة ثم يحدث القذف، واذا جرب الشخص مرة هذا الدواء لمعالجة هذه المسألة بالأخص سوف يقوم بتجربته مرة ثانية وثالثة ثم يزيد الجرعة، ثم يتحكم فيه دواء ليرولين وفي النهاية يجب ان يطلب علاج ادمان ليرولين والا اصيب بامراض واعطار خطيرة أهمها تدمير الجهاز العصبي المركزي.


استخدامات دواء ليرولين الطبية

كما قلنا ان دواء ليرولين هو في الأساس تم انتاجه من أجل استخدامات طبية متعددة فهو يقوم بالتأثير وتخدير الجهاز  العصبي المركزي، لذلك هو ممتاز في معالجة الأمراض المتعلقة بالأعصاب ومنها ما يلي:
  • يقوم دواء ليرولين بعلاج مرض الصرع عن طريق التخفيف من الإشارات والنبضات العصبية الكبيرة في المخ.
  • يقوم دواء بعلاج آلام الأعصاب التي تنتج لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • يقوم دواء ليرولين بعلاج آلام الأعصاب الشديدة التي تنتج عن مرض الهربس.
  • هناك أورام تسمى الأورام الليفية تصيب مناطق مختلفة في الجسم فيصيب ايضا مناطق الأعصاب سواء الطرفية منها او غيرها، وحينها يسبب آلام كثيرة جدا في الأعصاب مما يؤثر على الجسم بشكل عام، ولذلك يعتبر دواء ليرولين من الادوية التي تعالج الالم الناتج العصبي الليفي.
  • بعض الاشخاص يعانون من بعض التشنجات العصبية ونوبات شديدة تحدث أثناء النوم.
  • يتم استخدام دواء ليرولين ايضا في معالجة أعراض واضطرابات القلق الشديدة التي تعتبر شديدة على الإنسان.

وهناك استخدامات اخرى يحددها الطبيب المختص، ولكن كل دواء يجب ان يكون له بعض الآثار الجانبية، وآثار دواء ليرولين الجانبي هي ما يلي:
  • يقوم دواء ليرولين بالتأثير على المريض ويجعله يشعر بالدوار لمدة كبيرة جدا، وقد تكون مستمرة، ولذلك يجب ان يتم وصف هذا الدواء حسب الطبيب.
  • من الآثار الجانبية لدواء ليرولين هو الإحساس بالرغبة الشديدة في النوم، لذلك تجد دائما المريض يشعر بالنوم والنعاس والخمول والتعب.
  • بالطبع يؤدي الى مشاكل في جهاز الاتزان.
  • يؤدي الى حدوث حالة من الجفاف الحاد في الفم والاسنان.
  • ومن المشاكل الطبية الخطيرة لهذا الدواء هو حدوث الادمان اذا تعود المريض على تعاطي هذا الدواء بصفة مستمرة.

علامات ادمان دواء ليرولين

في هذه الفقرة سوف نناقش العلامات الواضحة على إدمان دواء ليرولين الذي يتطلب فورا علاج ادمان ليرولين، ومنها ما يلي:
  • الشعور بالنشوة بعد تعاطى دواء ليرولين.
  • تعاطي حبوب ليرولين بكمية اكثر من الوصفات الطبية وكل مرة يتم تناول الحبوب بكمية اكثر وهكذا، الى ان يتعاطى المدمن اكثر من نصف شريط في الجرعة الواحدة.
  • الإحساس بالضيق الشديد عند عدم تناول الجرعة اليومية.
  • تناول دواء ليرولين في أي موقف يشعر المريض فيها بالضيق والحاجة الشديدة إليه حتى يتحسن شعوره ومزاجه وذلك علامة عامة جدا يتطلب اللجوء الى علاج ادمان ليرولين.
  • الشعور بالخنقة و التشنجات والصداع عند التأخر في الحصول على الجرعة اليومية.

علاج ادمان ليرولين

ومن الحصول على علاج ادمان ليرولين يجب أولا التوقف فورا عن تعاطى أى حبوب من دواء ليرولين او اى حبوب مخدرة، فهناك الكثير من المدمنين الذين يحصلون على الدواء بجانب عقاقير وادوية مخدرة ايضا.

ثانيا يجب تحمل فترة الانسحاب الشديدة التي تتميز بوجود أعراض شديدة على الجسم وعلى النفس، وفترة الانسحاب تحدث من بعد آخر جرعة تقريبا بحوالي 8 ساعات او أقل وتستمر لفترة اسبوعين تقريبا، ويحدث فيها تشنجات عالية في الجسم والشعور بتنميل الكلي للجسم، والصداع الشديد وعدم النوم وضيق التنفس والتعرق الغزير والكوابيس المفزعة والهلاوس وآلام في الجسم وفي العضلات وفي العظام، ثم بعد فترة الانسحاب يجب متابعة المريض من الناحية النفسية والجسدية للمدمن.

أضف تعليق

أحدث أقدم