مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول
مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول

مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول

تختلف مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول من شخص الى شخص ومن حالة الى اخرى، فمثلا المدة الذي الذي يتم فيها تعاطي الكبتاجون لمرة واحدة او على مرات متقطعة من أجل العلاج، ليست هي نفس المدة التي يتم فيها تعاطي الكبتاجون اكثر من مرة او بطريقة ادمانية.

إذا كنت تبحث عن معلومات حول الكبتاجون، فإننا في هذا المقال سوف نذكر نبذة صغيرة عنه، وكيف يتم اكتشافه، ولما تم تم صنعه في ااساس، وسوف ايضا نذكر نقطة الإدمان عليه، وكيف يحدث الادمان عليه، وماعلاقة ادمان الكبتاجون بـ مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول، هل لها تأثير بالفعل أم لا.

الكبتاجون

تم صنع الكبتاجون لأول مرة في عام 1919 تقريبا، وذلك في اليابان على يد أحد الصيادلة والكيميائيين الذي يسمى اوقاتا، والكبتاجون من عائلة تسمى فينيثايلين، وهو عبارة عن أحد مشتقات مادة الامفيتامين، وتم صنعه من أجل استخدامه كبديل للامفيتامين نفسه، بسبب الأضرار التي يفعلها الامفيتامين على الجسم، واستمر استخدامه لأكثر من 25 سنة تقريبا، وكان يتم استخدامه في علاج الحالات المرضية لدى الأطفال التي تسمى بصور الانتباه مع حالات فرط الحركة، وايضا يتم استخدامه من أجل حالات الاكتئاب.

وكما قلنا أنه استمر استخدامه لحوالي 25 سنة فقط، ثم تم منعه نهائيا في عام 1986 تقريبا، وذلك عندما قامت منظمة الصحة العالمية بعملية إدراجه في قائمة المواد الممنوعة المخدرة التي تسبب مشاكل كثيرة وتأثيرات على العقل.

ادمان الكبتاجون

كما قلنا انه تم منع استخدام الكبتاجون نفسه بسبب أنه يعتبر من المواد ذات التأثير العقلي الخطير، وذلك بعد أن أدرجته منظمة الصحة العالمية في قوائم المواد الصيدلانية الممنوع تداولها او ممنوع تعاطيها، وبالتالي يجب ان تلتزم كل الدول بهذه القوانين والأحكام الخاصة بـ الكبتاجون، ولكن المشكلة هي في طريقة التلاعب.

عملية الإدمان على أي مخدر او على اي سلوك او مادة معينة، تكون بسبب عامل معين هو الذي يجعل الشخص في حالة ادمان مستمرة على المخدر، فمثلا المخدرات معظمها يتم ادمانا بسبب شعور السعادة المزيف الذي يشعر به المتعاطي في بداية تعاطيه للمخدر، فيقوم الجسم بعملية افراز مواد معينة هي التي تكون سبب في عملية الإدمان عن طريق إحساسه بالسعادة المزيفة، مثل الهيروين والحشيش والكوكايين والمخدرات الاصطناعية الأخرى.

أما الكبتاجون فهو من المواد والأدوية التي يتم تعاطيها من أجل علاج ادوية معينة، وتم منع الكبتاجون نهائيا ولم يعد يتم تصنيعه، والادوية التي تكون متوفرة في الوطن العربي، ليست كبتاجون، وانما مواد كيميائية اخرى تصنع في شكل حبوب ويتم وضع اسم الكبتاجون عليها، اى كبتاجون مزيف، ولكنها في الأصل عبارة عن كبتاجون مزيف ومواد خطيرة يتعاطاها الإنسان وتسبب حالات الإدمان الشديدة التي تزيد من مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول.

ومع الاستخدام المفرط لها يحدث تأثيرات عقلية خطيرة على المدمن، ومشاكل في الاعصاب والسمع، ويصاب بالهلاوس وفرط الحركة والقلق والارتباك.

طرق تعاطي الكبتاجون

هناك طرق كثيرة من أجل تعاطي الكبتاجون، فـ المدمنين على الكبتاجون يقومون باختراع وممارسة طرق مختلفة من اجل الوصول الى النشوة و اللذة المنشودة الذي يقوم بفعلها الكبتاجون، وكل هذه الطرق تؤثر على مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول بدرجات مختلفة، وهذه هي طرق تعاطي الكبتاجون:

التعاطي عن طريق الفم: وفيها الكبتاجون يكن في شكل حبوب دوائية عادية، ويتم التعاطي لها عن طريق الفم، وفي حالة الإدمان يقوم المتعاطي بزيادة الجرعة تلقائيا الى ان يقوم بتعاطي نصف شريط في المرة الواحدة او اكثر.
التعاطي عن طريق الأنف: وفيها الكبتاجون يتم تعاطيه في شكل بودرة عن طريق الأنف، والكبتاجون ها يتم بيعه في شكل بودرة عن طريق تجار ومروجي المخدرات، او يتم عملية طحن حبوب الكبتاجون وتحويلها الى بودرة ناعمة جدا يتم استنشاقها عن طريق الأنف، وهذه الطريقة تدل على الوقوع في الإدمان وتزيد من مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول.
التعاطي عن طريق الحقن: وفيها يأتي الكبتاجون على شكل بودرة او على شكل كريستالات زجاجية او على شكل حبوب، وبشكل عام فإن المتعاطي يقوم بعملية تحلية الكبتاجون في المياه ثم وضعها في الحقن من أجل حقن نفسه في الوريد بها، ويقوم بهذه العملية لكي يصل الكبتاجون بسرعة الى المخ، لانه يصل الى المخ عن طريق الدم في اقل من 30 ثانية تقريبا، وهذه تعتبر من اكثر الطرق التي تؤكد حتمية وقوع المتعاطي في الإدمان على الكبتاجون، وبالتالي يؤثر ايضا على مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول.

مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول

قلنا وذكرنا بالاعلى طرق مختلفة من أجل تعاطي الكبتاجون ، وبالتالي تختلف مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول من طريقة الى اخرى، فالشخص الذي يتعاطى الكبتاجون عن طريق الدم، ليس مثل متعاطي الكبتاجون عن طريق الأنف او الفم، واذا تحدثنا عن مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول، فيجب تقسيم مدة بقاء الكبتاجون في الدم والبول الى جزئين رئيسين، أولهما مدة بقاء الكبتاجون في الدم، وثانيهما مدة بقاء الكبتاجون في البول.

مدة بقاء الكبتاجون في الدم

وهذه هي مدة مدة بقاء الكبتاجون في الدم على حسب كل طريقة في التعاطي، وهي كما يلي:
  1. تكون مدة بقاء الكبتاجون في الدم من حوالي اسبوع الى عشرة ايام تقريبا اذا تك تعاطي الكبتاجون عن طريق الأنف في شكل حبوب، وتزيد المدة الى اسبوعين او اكثر اذا كان المتعاطي في حالة ادمان على الكبتاجون.
  2. تكون مدة بقاء الكبتاجون في الدم من حوالي خمسة ايام الى اسبوع تقريبا إذا تم تعاطي الكبتاجون عن طريق الاستنشاق عن طريق الأنف، وذلك لأن الكبتاجون يصل بطريقة أسرع الى الرئة مباشرة، وفي حالة الإدمان على الكبتاجون عن طريق هذه الطريقة فإنه يستمر تقريبا لعشرة أيام وفي الغالب لا يزيد عن ذلك المعدل.
  3. تكون مدة بقاء الكبتاجون في الدم من حوالي 12 ساعة  فقط الى 24 ساعة، وذلك في حالة تعاطي الكبتاجون عن طريق الحقن، وهذه الطريقة هي اقلهم مكوثا في الدم، وذلك لأن الكبتاجون يصل بسرعة الى المخ عن طريق الدم، والجسم يقوم بالتخلص من اى مواد سمية الموجودة في الدم، وتزيد هذه المدة الى ثلاثة أيام إذا كان الشخص في حالة الإدمان على الكبتاجون عن طريق الحقن.

مدة بقاء الكبتاجون في البول

نفس المنطق ايضا تختلف مدة بقاء الكبتاجون في البول من طريقة الى اخرى، وهما كما يلي:
  1. تكون مدة بقاء الكبتاجون في البول من اسبوعين الى شهر إذا تم التعاطي عن طريق الفم، وتزيد مدة مدة بقاء الكبتاجون في البول لأكثر من شهر إذا كان المتعاطي في حالة ادمان على الكبتاجون.
  2. تكون مدة بقاء الكبتاجون في البول من اسبوعين الى ثلاثة اسابيع تقريبا إذا تم تعاطيه عن طريق الاستنشاق، وتزيد المدة في حالة الإدمان.
  3. مدة بقاء الكبتاجون في البول من يومين الى خمسة ايام على الاكثر اذا تم التعاطي عن طريق الحقن، وتزيد الى اسبوع على الاكثر في حالة الإدمان.

أضف تعليق

أحدث أقدم