مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول
مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول

مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول

تختلف وتتنوع مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول من شخص الى شخص ومن حالة الى حالة، وايضا تختلف على حسب حالة التعاطي، فإذا كانت  طريقة التعاطي عن طريق الأنف فإن مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول سوف تكون أطول من طريقة التعاطي عن طريق الحقن مباشرة.

إذا كنت تبحث عن معلومات حول الكيميكال وخاصة المعلومات الطبية حول هذا المخدر، فاانا سوف نذكر بعض المعلومات الهامة عن مخدر الكيميكال، وسوف نذكر مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول، وسوف نذكر ايضا هل تؤثر طريقة التعاطي على مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول ام لا،وهل المتعاطى بطريقة قليلة جدا لمخدر الكيميكال، هو نفسه المتعاطي بصفة شبه دائمة بالنسبة لـ مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول ام لا.

الكيميكال

تختلف وتتنوع أنواع المواد المخدرة في العصر الحديث، وي القرن الحادي والعشرين أصبحت المخدرات سمة اساسية في هذا العصر، حيث يموت الآلاف سنويا ان لم يكن الملايين بسبب المخدرات وحدها وليس فقط المخدرات القوية مثل الهيروين والكوكايين او الافيون او اى مخدرات قوية مشهورة، المعروفة بقوة تاثيرها وقوة رد الفعل على الجسم.

ولكن هناك نوعا آخر من المخدرات تسمى المخدرات الاصطناعية، فهناك نوعين أساسيين من المخدرات، أول نوع يسمى المخدرات الطبيعية، وهي معناها المخدرات التي تمت عملية اشتقاقها من الطبيعة، فمثلا الهيروين والأفيون والمورفين تم اشتقاقها من نبات يسمى الخشخاش المنوم، وفي البداية قبل ان يدخلوا تحت قوائم المواد المخدرة كانوا في الأصل مصنوعين من أجل الاستخدام الطبي من أجل تسكين الآلام وعلاج حالات طبية كثيرة، ولكن ما إن ثبت أعراضهم وآثارهما السيئة على جسم وعقل الانسان، تم منعهم من التداول فورا، ومنع استخدامهم إلا في حالات قليلة جدا، وتحت رقابة طبية وحكومية ودولية مكثفة.

وهناك النوع الآخر وهو الذي يسمى المخدرات الاصطناعية، وهي عبارة عن نوع من المخدرات يتم تصنيعها في المعامل بدون استخلاصها من مصادر طبيعية مثل النبات، ولكن يقومون بإضافة بعض المواد التي يكون منها مواد كيميائية على بعضها البعض لكي يعطون تأثير المخدرات الطبيعية، وبالأخص يعطون نفس تأثير الحشيش.

و الكيميكال واحدا من أشهر المخدرات الاصطناعية، ويتم صنعه عن طريق إضافة حمض الكبريتيك يتم إضافته الى الفسفور الاحمر/ ويتم خلطهم مع مادة تسمى الليثيوم مع الأسيتون الخاص بالاظافر، مع حمض الكبريتيك، وغيرها من المواد الكيميائية شديدة الخطورة، حتى يقال انه يصل عدد المواد الكيميائية التي يتم خلطها ببعضها البعض من أجل الحصول على الكيميكال اكثر من مئات المواد، ويتم في النهاية خلطهم ببعضهم البعض من اجل اعطاء تاثير الحشيش، ولكن في الواقع فإن الكيميكال يعطي تأثيرا أكبر من تأثير الحشيش، لذلك يتم إدراج الكيميكال ضمن المواد المخدرة شديدة الخطورة، لأنها تؤثر على صحة الإنسان بدرجات مضاعفة اكثر من الحشيش نفسه.

طرق تعاطي الكيميكال

هناك طرق متنوعة ومختلفة لتعاطي الكيميكال تؤثر بالتالي على مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول، وكل طريقة تدل على سلوك معين او على حالة الشخص المتعاطي ان كان مدمن على الكيميكال ام لا ام في حالة ادمان شديدة جدا يصعب معها العلاج، وعلى كلا فإن طرق التعاطي هي كما يلي:

  1. التدخين: وهنا في هذه الطريقة يتم تعاطي الكيميكال عن طريق التدخين إذا كان في حالة عشبة عطرية، فإن الكيميكال له أشكال متعددة، ومنها يقوم صانع الكيميكال برش الكيميكال على زهرة اللوتس مثلا لكي يتم تدخينها وتعاطي الكيميكال الموجود به، وتلك طريقة تدل على ان المتعاطي مازال في البداية لانها لا تعطي تاثيرا قويا على الجسم، ويمكن ايضا ان يتم تدخين الكيميكال بطرق مختلفة أخرى مثل ان يتم وضعها على الشيشة، وتلك طريقة تجعل مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول تطول اكثر.
  2. الاستنشاق: وفي هذه الطريقة يتم تعاطى الكيميكال عن طريق الاستنشاق عن طريق الفم، إذا كان الكيميكال في صورة بودرة بيضاء، فكما قلنا ان الكيميكال من المخدرات الاصطناعية التي يتكون تقريبا من مئات المواد الكيميائية، ويمكن ان يقوم صانع الكيميكال ان يحوله الى بوردة بيضاء، وتلك الطريقة تدل على دخول المتعاطي في حالة ادمان على الكيميكال.
  3. الفم: وهنا يتم تعاطي الكيميكال عن طريق الفم، وذلك بوضعه تحت اللثة، وذلك في حالة إذا كان الكيميكال في صورة بودرة بيضاء، وذلك يجعل المتعاطي يشعر بلذة ونشوة جميلة جدا رويدا رويدا، تلك الطريقة ايضا تدل على ان المتعاطي بدأ في الدخول في حالة الإدمان على الكيميكال لأنه يقوم بتجربة طرق مختلفة من أجل الحصول على نشوة أكبر من خلال تعاطي الكيميكال.
  4. الحقن: وهنا يتم تعاطي الكيميكال عن طريق الحقن، وذلك في حالة إذا كان الكيميكال في صورة بوردة بيضاء، وفيها يقوم المدمن بتحلية هذه البودرة في بيضاء ثم وضعها في حقن، ثم حقن المتعاطي نفسها بها في الوردي، وهذه الطريقة تدل على الإدمان الشديد الذي وصل اليه المتعاطي، وذلك لان بهذه الطريقة يريد المتعطي انى يحصل على الراحة فورا من الالم الجسدي الذي يغمره، فهو هنا لا يبحث عن السعادة او ما الى كل تلك الاشياء.

مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول

تختلف مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول كما قلنا من طريقة تعاطي الى طريقة تعاطي أخرى، ولكن يجب تقسيم المدة الى جزئين أساسيين، الجزء الأول هو مدة بقاء الكيميكال في الدم، والجزء الثاني هو مدة بقاء الكيميكال في البول.

مدة بقاء الكيميكال في الدم

تختلف مدة بقاء الكيميكال في الدم والبول، وكما قسمناها بالاعلى فان مدة بقاء الكيميكال في الدم باختلاف طرق التعاطي وهي كما يلي:
  1. تكون مدة بقاء الكيميكال في الدم من حوالي من اسبوع الى اسبوعين، وذلك في حالة اذا تم تعاطي الكيميكال عن طريق التدخين، وفي حالة الإدمان فإنه يستمر لحوالي شهر.
  2. تكون مدة بقاء الكيميكال في الدم من حوالي من ثلاثة ايام الى خمسة ايام، وذلك في حالة اذا تم تعاطي الكيميكال عن طريق الاستنشاق، وإذا كان المتعاطي في حالة ادمان فإنه يستمر لحوالي اسبوع او اكثر.
  3. تكون مدة بقاء الكيميكال في الدم من حوالي من  ثلاثة ايام الى خمسة ايام ايضا ، وذلك في حالة اذا تم تعاطي الكيميكال عن طريق الأنف بوضعه تحت اللثة، وفي حالة الادمان فانه يستمر لاكثر من اسبوع.
  4. تكون مدة بقاء الكيميكال في الدم من حوالي من 12 ساعة فقط الى 24 ساعة ، وذلك إذا تم تعاطي الكيميكال عن طريق الحقن، وفي حالة الإدمان فإنه يستمر لأكثر من يومين.

مدة بقاء الكيميكال في البول

وتختلف مدة بقاء الكيميكال في البول بنفس المبدأ لاختلاف طريقة التعاطي وهي كما يلي:
  1. تكون مدة بقاء الكيميكال في البول من حوالي اسبوعين الى شهر في حالة تعاطي الكيميكال عن طريق التدخين، وسوف يبقى لأكثر من شهر في حالة الإدمان.
  2. تكون مدة بقاء الكيميكال في البول من حوالي اسبوع الى اسبوعين في حالة الاستنشاق، ويستمر لأكثر من أسبوعين في حالة الإدمان.
  3. تكون مدة بقاء الكيميكال في البول من حوالي اسبوع الى عشرة ايام في حالة وضعه تحت اللثة، ويستمر لأكثر من أسبوعين في حالة الإدمان.
  4. تكون مدة بقاء الكيميكال في البول  من حوالي ثلاثة أيام الى خمسة فقط في حالة الحقن، ويستمر لحوالي اسبوع في حالة الإدمان.

تابع أيضاً:

أضف تعليق

أحدث أقدم