الأعراض الانسحابية للهيروين
الأعراض الانسحابية للهيروين

الأعراض الانسحابية للهيروين

تتنوع المخدرات من كل شكل ونوع، والقرن العشرين تقريبا مليء بأنواع كثيرة، ومن أخطرها هو الهيروين، وعلاج الادمان من الهيروين يعتبر من أصعب أنواع العلاج، حيث ان الأعراض الانسحابية للهيروين هي بالفعل من اصعب واشد انواع الاعراض الانسحابية من أي أعراض انسحابية لاي مادة إدمانية أخرى.

في هذا المقال سوف نتحدث عن الهيروين، ومن أين ينشأ ثم نتحدث عن كيفية ادمان الهيروين ايضا، وماهي الطرق المختلفة لتعاطيه، وهل تختلف طريقة تعاطي الهيروين في نوع العلاج، فمثلا هل تعاطي الهيروين عن طريق الاستنشاق يختلف عن تعاطي الهيروين عن طريق الحقن، وسوف نذكر بالطبع الأعراض الانسحابية للهيروين بشكل عام وماهي المشاكل والأضرار الجسدية التي تحدث لمدمن الهيروين بسبب ادمانه على الهيروين.

الهيروين

يعتبر الهيروين من أشد أنواع المخدرات حول العالم، ويسبب حالة ادمانية شديدة الخطورة قد تسبب الوفاة، ويتم الحصول على مخدر الهيروين عن طريق عملية تسمى ( الاستلة ) وهي عبارة عن اقحام جزيء يسمى الاستيل في مادة مركبة، ويتم الحصول على الهيروين من المورفين الذي يعتبر من أهم المواد الشبه قلوية التي يتم استخراجها من نبات الخشخاش المنوم.

اذا ببساطة الهيروين هو عبارة عن مادة مخدرة يتم تصنيعها معمليا عن طريق عملية تسمى الاستلة لمادة المورفين التي يتم استخراجها أساسا من نبات الخشخاش المنوم، والمورفين كما هو معروف له استخدامات طبية عديدة، حيث يتم استخدامه في عملية تسكين الآلام القوية، مثل آلام الحروق الشديدة، وآلام العمليات الجراحية، واى آلام صعبة شديدة جدا، والهيروين له اسم علمي آخر، فهو معروف في الاوساط العلمية باسم دايمورفين، او الدايستلمورفين، ويتم ايضا وصف الهيروين بحد ذاته كعلاج ومسكن للآلام، أي انه تم تصنيعه من اجل الاستخدام الطبي المختلف، ولكن للاسف فان البشر يحولون أي شيء مفيد الى استخدام غير طبيعي وسيء جدا، والهيروين يسبب حالة ادمان قوية وتعتبر الأعراض الانسحابية للهيروين اعراض صعبة جدا، لذلك يجب عدم الوقوع نهائيا في ادمان الهيروين.

استخدامات الهيروين

تم صناعة الهيروين في أول مرة فى سنة 1874 عن طريق كيميائي انجليزي، ولكن لم يتم معرفة مفعول الهيروين عندما تم صنعه أول مرة، ثم تم صنعه مرة اخرى سنة 1898 عن طريق شخص يسمى هنريك دريسار، وهو كيميائي ألماني كان يعمل في المؤسسة الصيدلانية التي تسمى باير ( BAYER  ) ، وهي مؤسسة صيدلانية كما ذكرت أنشأت الهيروين من اجل استخدامه في علاجات مختلفة، منها بشكل اساسي علاج داء السل، ولذلك تم اطلاق اسم الهيروين على المادة الجديدة التي تم استخراجها من المورفين، وهي كلمة المانية.

ويتم استخدام الهيروين في الاستخدامات الطبية تحت الاسم العلمي ( دايمورفين ) بشكل أساسي في دولة انجلترا او المملكة المتحدة بشكل عام، ويتم استخدامه كمسكن قوي جدا للألم، وهو وظيفته الاساسية، ويتم استخدام الهيروين في علاج الآلام الحادة التي لا ياتي ي علاج آخر باي نتيجة، مثل الاصابات الجسدية الشديدة جدا، مثل الكسور الشديدة، فمثلا يتم استخدام الهيروين في حالات تسكين الألم الناتج عن بتر أجزاء معينة من الجسم، ويتم استخدام الهيروين ايضا في تسكين الألم الناتج من حالة احتشاء عضلة القلب، ويتم استخدام الهيروين ايضا في تسكين ألم ما بعد الجراحات الخطيرة الكبيرة والآلام المزمنة، وحاليا يتم استخدام الهيروين بشكل أساسي في تسكين الالم القوي الذي يسببه السرطان وخاصة في المراحل الاخيرة منه، فمثلا يتم استخدام الهيروين في علاج الآلام الحادة التي يسببها سرطان الرئة، والآلام الشديدة جدا التي يسببها سرطان البنكرياس المعروف بقوته، ولكن بالطبع يتم استخدام الهيروين تحت الاسم الطبي تحت رقابة طبية مشددة، فلا يتم السماح لأي جهة خاصة ان تستخدمه الا بشروط وبكميات محددة.

الأعراض الانسحابية للهيروين

كما ذكرت بشكل عام فإن الأعراض الانسحابية للهيروين تعتبر من اصعب انواع الاعراض الانسحابية من أي أعراض انسحابية لأي مخدر آخر، وفي الأساس يحدث حالة ادمان على الهيروين بطرق مختلفة، فمن الممكن ان يحدث ادمان من خلال التعود على الدواء او الأدوية التي يدخل الهيروين فيها كشيء اساسي، فكما قلنا ان الهيروين يعالج الآلام القوية، ولكنه في نفس الوقت يسبب في دخول حالة من الاسترخاء التام والانتعاش ايضا من خلال التأثير على الجهاز العصبي المركزي.

الهيروين يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي، فيؤدي الى تخديره بشكل كبير، ويؤدي الى تغيير معادلات الدماغ الكيميائية، فيجعل الدماغ يقوم بفرز كمية أكبر من هرمون الدوبامين، الذي يعطي حالة من السعادة والانتعاش والنشوة ما لا يعطيه اى نوع مخدر آخر، وذلك سبب أساسي يجعل أي شخص يقوم بتجربة الهيروين ان يقوم بتجربته مرة اخرى وثانية وثالثة ، ورابعة، الى ان يحدث الادمان، وذلك عن طريق التعود، فاول ما يشعر المدمن بانه في حالة ضيق شديدة او اكتئاب، يذهب فورا لكي يحصل ويتعاطى جرعة هيروين.
وهناك طرق مختلفة من أجل تعاطي الهيروين، فيمكن تعاطيه عن طريق الادوية، وهو من الصعب الحصول عليها بطريقة سهلة، او يتم تعاطيه والحصول عليه من وسائل غير شرعية مثل تجار المخدرات وخاصة تجار الهيروين، ويتم تعاطيه هنا الذي يكون في شكل بودرة بيضاء عن طريق تحليله في حقنة ثم يتم اخذها في الوريد، او يتم ايضا تعاطيه عن طريق الاستنشاق إذا كان في حالة بودرة، او يتم وضعه تحت اللثة، او يتم تدخينه ايضا، حيث يوجد الهيروين على شكل حبيبات بنية اللون في شكل سكر بني، هو عبارة عن نوع من الهيروين مخلوط بالكافيين ويتراوح نسبة الهيروين فيه من 25 % الى 50 تقريبا، وهناك الهيروين النقي الذي يكون في شكل بوردة بيضاء تمام ويكون هيروين صافي تماما، وهناك نوع آخر من الهيروين ويكون في شكل اسمر وهو النوع الذي يتم تدخينه عن طريق وضعه في الشيشة.
تبدأ أعراض انسحاب الهيروين من آخر جرعة وتستمر لمدة اسبوعين او اكثر حسب حالة كل ادمان، وتكون هذه الأعراض في شدتها في اول يومين او ثلاثة ايام تقريبا، ثم تهدأ، وايضا تتغير الأعراض وشدتها من حالة الى حالة، وهناك بعض العلامات الهامة التي تخص الأعراض الانسحابية للهيروين ومنها ما يلي:

أعراض انسحاب الهيروين

  1. الصداع الشديد يعتبر من الأعراض الانسحابية للهيروين الاساسية، ويستمر الصداع طوال فترة الانسحاب وبعده ايضا ولكنه يبلغ شدته في اول ايام من فترة الانسحاب
  2. الاحساس بحالة من الألم الجسدي الكبير والتشنجات بصفة عامة.
  3. الشعور ببعض الآلام الشديدة في العضلات وفي العظام وهي التي تسبب ازعاج كبير جدا.
  4. الاصابة بتشنجات جسدية شديدة تبدأ من اعلى الرأس حتى القدمين تقريبا، وهي تشنجات شبيهة بـ تشنجات الصرع.
  5. الإصابة بالعرق الغزير طوال فترة الانسحاب تقريبا وخاصة بالليل.
  6. الإصابة بالأرق المزمن طوال فترة الانسحاب، فتقريبا المريض حينها  لا يستطيع النوم تقريبا طوال فترة الانسحاب.
  7. الاصابة بحالة نفسية سيئة جدا خلال فترة الانسحاب مثل الاصابة بالاكتئاب الحاد الذي يؤدي الى التفكير في الانتحار.
  8. الإصابة باعراض في المعدة ، مثل آلام مختلفة في المعدة مثل المغص والقيء والإسهال والإمساك ايضا.
  9. الشعور بحالة من صعوبة التنفس الشديدة جداً.

ملحوظة:
الهيروين ليست مشكلته الاولى فقط في التعود عليه وإدمانه ولكن ايضا يسبب مشاكل صحية اخرى في الجسد، فهو يقوم بتغيير كيمياء الجسد ويؤثر على العقل وعلى القلب وعلى الدورة الدموية، فمن الممكن ان يخرج مدمن الهيروين من حالة الإدمان وبه أمراض متعددة بسبب ادمانه على الهيروين.

إقرأ هنا: علاج ادمان الهيروين

أضف تعليق

أحدث أقدم