أعراض انسحاب الأفيون
أعراض انسحاب الأفيون

الأعراض الانسحابية للافيون

تعتبر الأعراض الانسحابية للافيون من اخطر واهم مراحل العلاج من ادمان الافيون، وتعتبر خطيرة لأنها عبارة عن أعراض جسدية ونفسية يجب ان يمر بها المدمن من اجل اتمام عملية العلاج، وتعتبر أهم مرحلة لان بدونها لن تبدأ أساسا مرحلة العلاج، وهي اول مرحلة للتوقف نهائيا عن تعاطي مخدر الأفيون.

في هذا المقال سوف نتحدث عن واحد من أكثر المخدرات جدلا في التاريخ وهو الأفيون، وهناك دائما معلومة نسمعها، وهي ان مخدر الأفيون هو مخدر الأغنياء فقط، لان الجرام الواحد منه سعره كبير ولا يستطيع ان يشتريه الكثير، وهذا ماسوف نعرفه في هذا المقال، وسوف نسلط الضوء اكثر على مخدر الأفيون وتكوينه، حتى نصل في النهاية الى طريقة العلاج من ادمان الافيون والأعراض الانسحابية للأفيون.

الأفيون

الأفيون هو عبارة عن نوع من أنواع المواد المخدرة الأكثر شهرة في العالم بأجمعه، وهو يتم استخراجه من نبات شهير جدا وهو نبات الخشخاش المنوم، ومن الافيون يتم استخلاص مخدر اخر اقوى من الافيون بمراحل الا وهو الهيريون، ويطلق على الافيون ابو الخشخاش او المخدر المنوم، وذلك لان به مواد تسبب النوم والتخدير، ويتم استخراج الافيون من نبات الخشاش المنوم في الصباح الباكر، حيث يقوم المصنع بعملية تشريط النبتة في الصباح الباكر ويخرج منها سائل الافيون، ويتم تجميعها على هيئة قوالب او عصيان او اي شكل يتم تصنيع الايفون فيه، والمورفين يحتوي على مواد قلويداتية  مثل المورفين، فايضا يتم استخلاص المورفين من الأفيون، ومواد اخرى مثل الكودايين المخدر والناركوتين والبابفارين.

في الاساس يتم استخدام الافيون  كمادة مسكنة قوية جدا، وكان يستخدم في الحروب قديما او عندما تم اكتشافه، واما بالنسبة ان الأفيون يعتبر مخدر من اجل الأغنياء فقط، فهذا الكلام صحيح تماما، حيث يبلغ كيلو الأفيون الخام حاليا اكثر من 160 الف دولار ، وربما اكثر من ذلك بكثير, وتعتبر افغانستان على راس المواد المنتجة للافيون بكميات كبيرة جدا ، ويعتبر الأفيون اليوغسلافي من اكثر البلدان التي تنتج أفيون نقي جدا، ويبلغ سعره فوق النصف مليون دولار.

ادمان الأفيون

لن اذكر لك الطريقة التي يتعاطى بها الناس الافيون لكي يحدث هم حالة التخدير، فهو يحدث مثل اي مخدر آخر، يتم الادمان عليه بعد تعاطي اكثر من جرعة والتعود على الإحساس والنشوة الذي يعطيه، ولكن سوف اذكر لك قصة وواحدة من القصص التي أدت بشعب كامل الى الانهزام والعبودية والهزيمة من أجل الأفيون فقط.

الأفيون مادة قديمة منذ اكثر من ألف عام ، وكان كثير من دول العالم يقومون بتدخين الافيون او تدخين نبات الخشخاش المنوم، وكان شركة الهند الشرقية هي التي تحكمت في تجارة الأفيون العالمية في ذلك الوقت، فكانت تقوم بالتعامل التجاري بين الهند وبين الصين وشرق آسيا وأوروبا، وشركة الهند الشرقية هي التي كانت تمتلكها الحكومة البريطانية في ذلك الوقت، و الشعب الصيني  كان واحدا من تلك الشعوب التي كانت مدمنة بالفعل على الأفيون، فاتضح للامبراطور ان الافيون يجعل شعبه بالكامل في حالة هذيان وخمول وكسل وقل الإنتاج بكمية كبيرة، وكانت في هذا الوقت السفن الانجليزية محملة بالأفيون ذهابا وايابا، قام باغراق كميات كبيرة جدا وإتلاف وحرق كميات كبيرة جدا من الافيون الموجود على تلك السفن، حتى يستطيع شعبه ان يستعيد وعيه ويزيد الإنتاج مرة اخرى.

ولكن ذلك الأمر لم يعجب شركة الهند الشرقية ولا الحكومة الانجليزية لانه قد خسرت اموالا كثيرة بسبب ذلك الافيون، وقد تم قيام حرب بين الصين وبين انجلترا، واستطاع الانجليزي ان يخضعوا شعب بأكمله اكثر من 350 مليون شخص في ذلك الوقت، مما ادى ان ان الامبراطور الصيني تنازل بالكامل عن هونج كونج، واعطى للشركة تعويضات كبيرة جدا، وبعد عشرة سنوات تم إخضاع الصين بكاملها الى سلطة الأوروبيين, وكل ذلك بسبب ادمان الافيون فقط، فان مادة واحدة مخدرة قد خضعت شعب من اكثر شعوب العالم عددا.

الأعراض الانسحابية للافيون ما قبل العلاج

مرحلة أعراض انسحاب الأفيون ليست مقتصرة فقط على العلاج، وانما تحدث في وقت الإدمان وهي ما تدفع الشخص المتعاطي للافيون ان يزيد من ادمانه وتعاطيه الأفيون المخدر، وسوف نشرحها ببساطة.

مع اول تعاطي لـ جرعة الأفيون يشعر المتعاطي واحساس ممتع جدا، وهو عبارة عن نشوة كبيرة مع احساس بالتخدير والنوم، ومع زيادة بالسعادة، ثم الحيوية والنشاط والتركيز، وقد شعر بان هذا افضل احساس في العالم، وهذا بسبب ان الافيون يصل الى المخ فيقوم بتأثير كيميائي معين، فهو يلعب على منطقة الجهاز العصبي المركزي، وحينها يحدث تخدير فيها، فيحدث تخدير للاعصاب الطرفة، وذلك يعطي احساس بنشوة معينة في الجسم، ويتم إفراز مواد الشعور بالسعادة مثل الدوبامين والسيروتونين.

وتبدأ مرحلة الإدمان عندما يقوم المدمن تعاطي الأفيون اكثر من مرة لكي يقوم بتجربة هذا الإحساس، وهنا هذا الإحساس هو المتحكم في تعاطي الأفيون، ثم يأتي بعد ذلك مرحلة الإدمان وهي نتيجة طبيعية لمرحلة الاحساس والتعود على المخدر، ثم بعد خامس او سادس جرعة تقريبا، عندما يفقد الجسم الافيون، او يفقد تأثيره، فانه يحد بعض الأعراض في الجسم نتيجة تعطش الجسم الى الأفيون، وهي ما تسمى بمرحلة الأعراض الانسحابية للأفيون، وهنا تكون خفيفة وصغيرة مثل تشنجات بسيطة و صداع وقلق وارتباك وعصبية مفرطة، وهي بسيطة لاه لا تستمر لفترة طويلة، ربما تكون اقل من 12 ساعة فقط، لأن المتعاطي يجد حلا ويتعاطى المخدر على الفور لكي يسكن هذه الآلام ويشعر بالراحة، وتكون هنا الأعراض الانسحابية للأفيون هي المتحكمة في مسيرة الادمان على الافيون.

الأعراض الانسحابية الأفيون في العلاج

كما شرحنا في الأعلى مرحلة الأعراض الانسحابية للأفيون قبل العلاج وأنها هي المتحكمة في تعاطي الأفيون، وأما حاليا سوف اشرح مرحلة الأعراض الانسحابية للأفيون أثناء العلاج.

وببساطة فإن أول مرحلة من مراحل العلاج هي التوقف عن تعاطي الأفيون تماما، وحينها ندخل في مرحلة الأعراض الانسحابية للأفيون التي تبدأ بعد انتهاء مفعول آخر جرعة أفيون التي تنتهي بعد 6 ساعات فقط تقريبا او اكثر او اقل على حسب حلة التعاطي، وهنا تستمر فترة الأعراض الانسحابية للأفيون حوالي اسبوعين او عشرة ايام او اكثر على حسب حالة المتعاطي، ومن اهم الأعراض الانسحابية للأفيون ما يلي:

أعراض انسحاب الأفيون

  1. الإصابة بصداع متوسط في بداية فترة الأعراض الانسحابية للأفيون، ثم يشتد مرة في مرة مع زيادة الوقت، حتى يصبح في أعنف حالاته بعد بداية الفترة بيوم تقريبا.
  2. الإصابة بتشنجات جسدية في البداية ما تصبح خفيفة، وتشتد بعد الفترة بيوم أيضا، وتستمر في الشدة والانخفاض، وتختفي في الفترة الأخيرة من فترة الانسحاب.
  3. الشعور بوجود ألم في العظم بدرجة كبيرة جدا، ويعتبر الم من الأم القاتلة، مع مصاحبة الن في العضلات، وفي الغالب يتم إعطاء مواد مسكنة هنا للمريض حتى يستطيع ان يتغلب على هذا الألم.
  4. وجود قلق شديد جدا وحالة ارتباك كبيرة، وعدم تركيز نهائيا
  5. الاصابة بحالة من الهلاوس تصحبها حالة من الصرع، و تشتد وتخف الحالتين مع مرور الأيام في فترة الانسحاب.
  6. الشعور بوجود ألم في المعدة شديد مع اضطرابات في الأمعاء بشكل مختلفة
  7. وجود مشاكل في الجهاز التنفسي.
  8. وجود مشاكل في جهاز الإخراج.
  9. وجود مشاكل في الدورة الدموية وبالطبع يؤثر على القلب.
  10. حدوث زغللة ودوار في العين وعدم النوم والتعرق الغزير.

كل هذه الأعراض وأكثر تبدأ بالاختفاء عرض ثم عرض في نهاية فترة الأعراض الانسحابية للأفيون، التي تستمر على حسب حالة المريض، ثم تنتهى فترة الأعراض الانسحابية للأفيون بالكامل ولا يبقى الا بعض التأثيرات النفسية السيئة من نتائج الإدمان، مثل الاكتئاب والأمراض الجسدية الذي يسببها الأفيون في الجسد.

تابع أيضاً: علاج ادمان الأفيون

أضف تعليق

أحدث أقدم