أعراض انسحاب الترامادول
أعراض انسحاب الترامادول

الأعراض الانسحابية للترامادول

تتنوع أنواع المخدرات من كل شكل ونوع في العصر الحديث، لدرجة انه لا يمكن التخيل ان هناك اشخاص يحدث لها ادمان لـ مواد غريبة جدا، وكل ذلك لمجرد انها تعطيهم المتعة فقط، و إدمان الأدوية من مظاهر هذا العصر مثل ادمان الترامادول المنتشر في الوطن العربي، وتعتبر الأعراض الانسحابية للترامادول الاعراض شديدة قاسية.

إذا كنت تبحث عن الأعراض الانسحابية للترامادول فننا في هذا المقال سوف نسلط الضوء على نواحي كثيرة، فسوف اذكر الترامادول و بنيته الكيميائية اولا، وكيف اصبح الترمادول من اكثر المخدرات انتشارا، وكيف يدمن الشباب عليه او المدمنين بصفة عامة وهل يعتبر ادمان الترامادول ادمان خطير مثل المخدرات السائلة مثل الهيروين مثلا، وما هي الاستخدامات الطبية ترامادول قبل ان يكون ادانا، وبالطبع سوف اذكر طريقة العلاج من الإدمان ومنها أعراض انسحاب الترامادول.

الترامادول

هناك معلومة يجب ان تعرفها عن الترامادول وهي التي سوف توضح لك لماذا الترامادول من الأدوية التي يمكن الإدمان عليها بسهولة، وهو ان الترامادول نوع من العقارات التي تسمى عقارات افيونية، وبالاخص فان الترامادول عقار شبه افيوني، يتم استخدامه في الاساس من اجل علاج وتخفيف الآلام الشديدة والمتوسطة مثل الحروق الشديدة وآلام السرطان وغيرها من الآلام الصعبة، ومن المفترض ان يستمر مفعول حبة الترامادول الواحدة من 10 الى 14 ساعة تقريبا، ولا يقوم أي طيبي بوصفها كاملة، بل يتم تقسيمها الى أجزاء ربع او نصف حبة واحدة فقط.
وهناك استخدامات طبية كثيرة يتم استخدام الترامادول فيها بشكل أساسي، ومن الممكن ان يكون هذا الاستخدام سببا في حدوث الإدمان التي تؤدي في النهاية الى مرحلة أعراض انسحاب الترامادول، ومن الفوائد الطبية للترامادول ما يلي:

يتم استخدام الترامادول في حالات الآلام الشديدة جدا وخاصة  التي تنتج عن الحروق، فالآلام التي تنتج عن الحروق بشكل عام تعتبر من أكبر الآلام وأشدها التي تصيب الإنسان او تصيب أي كائن حي، وفي الاساس يتم استخدام المورفين من اجل تسكين هذا الالم الشديد، ولكن المورفين اذا تم استعمالها مرات عديدة فسوف يسبب ادمانا، فلذلك لجأ الأطباء الى استخدام الترامادول الذي يعطي النتيجة التقريبية للمورفين ولكنه أقل ضررا وتأثيرا من المورفين بشكل عام.
يتم استخدام الترامادول بشكل أساسي في تسكين الآلام الشديدة التي تنتج عن آلام السرطان، ولعلكم لاحظتم ان أي مريض سرطان يكون الترامادول وصفته بشكل أساسي في علاجه اليومي، لان الآلام التي يسببه السرطان لا يمكن تسكينها الا من خلال ادوية مسكنة او مخدرة قوية جدا، واذا نظرتم مثلا الى مريض سرطان البنكرياس وخاصة في المراحل الاخيرة وهي قبل الوفاة مباشرة، فإنه يعني بشكل كبير جدا من الآلام المزمنة المبرحة في كل نقطة في جسمه تقريبا، ولذلك يتعاطى الترامادول بشكل دوري، ومن الممكن ان يتعاطى الترامادول بشكل وجرعة أكبر من ي مريض آخر.
يتم استخدام الترامادول أيضا في علاج وتسكين آلام العظام، ومن المعروف انه لا يمكن ان يتم استخدام المسكنات العادية مع آلام العظام، وخاصة كسور العظام، ولذلك يحرص الأطباء ان يكون الترامادول في وصفاتهم الطبية إذا كان الكسر شديدا ويسبب الم دوري.
من الفوائد الطبية ايضا للترامادول والتي يمكن ان تسبب إدمانا بالفعل، وهو استخدامها في حالات الصداع النصفي، ودائما يصق مرضى الصداع النصفي المزمن بان حياتهم عبارة عن حياة من الجحيم بسبب الألم الذي يسببه الصداع النصفي، مما يلجأون الى الاعتماد عليه بشكل كبير، مما يسبب لهم الإدمان، وفي النهاية يوصلنا لمرحلة الأعراض الانسحابية للترامادول التي لا نريد الوصول اليها.
من الفوائد الطبية ايضا التي يتم استخدام الترامادول فيها بشكل أساسي هو علاج الضعف الجنسي، وبالاخص يتم استخدام الترامادول في حالات سرعة القذف، وبالفعل ثبت ان الترامادول له مفعول سحري في معالجة هذه النقطة.

ادمان الترامادول

من يعتقد فيكم ان مجرد تعاطي حبوب الترامادول لا يسبب ادمانا فانكم مخطئون تماما، فـ حبوب الترامادول من اكثر الأدوية التي يتم الادمان عليها، ليس في منطقتنا العربية فقط، بل حول أنحاء العالم، وذلك لان الترامادول يعطي احساس وشعور مشابه لنفس الاحساس والشعور الذي يعطيه ادمان المخدرات، لذلك تم وضع الترامادول في الأدوية المخدرة.

فمثلا إذا كان هناك حالات ادمان على مخدر الهيروين مثلا، فان مخدر تعاطي الهيروين يعطي المدمن او المتعاطي احساسا وشعورا بالسعادة والنشوة واللذة التي لا توصف، ولا تختلف اطلاقا سبب تعاطيه ان كان طبيا ام استخدام سيء، ولكن في النهاية الكل يشعر معه باللذة والنشوة والسعادة الكبيرة جدا، وهذا هو هو كل المخدرات.

والترمادول مثله مثل باقي المخدرات، فهو  يعطي الشعور بالسعادة والنشوة، ونعم هي سعادة ونشوة مؤقتة، ولكن عامل الوقت هو المسبب في هذا الإدمان، فـ الترامادول يقوم بالتأثير على الجهاز العصبي المركزي، ا بالاخص يقوم بعملية تخدير له، ويؤثر على كيمياء الدماغ، فيقوم بإفراز هرمونات معينة تساعد في الشعور والإحساس بالسعادة والنشوة ومن وظائفها تسكين الآلام، ومن هذه الهرمونات هناك هرمون يسمى هرمون الدوبامين، ويعتبر هرمون الدوبامين من اشهر الهرمونات في العصر الحديث، حيث ارتبط اسمه بكثيرا جدا من الأبحاث العلمية منها الحقيقية ومنها غير الحقيقية، و هرمون الدوبامين يسمى هرمون السعادة، ويقول الكثير من العلماء ان هرمون الدوبامين هو المسبب الأول في كل انواع الادمان التي يشهدها العصر الحالي، سواء كان ادمان على المخدرات الطبيعية او غير الطبيعية، او حتى ادمان على العادات السلوكية، سواء كانت العادات السلوكية الصحية او غير الصحية، ولكنه في النهاية يسمى ادمانا ويضر، وفي جميعها يقوم الجسم يفرز هذا الهرمون الذي يعطي الراحة والنشوة والحيوية المهمين من اجل ان يستطيع الإنسان ان يواصل مسيرة حياته اليومية بشكل عادي.

وهناك حالات قد يصبح فيها الشخص مدمنا على الهيروين وهو لا يعلم، ومنها الحالات الطبية مثل مريض الصداع النصفي مثلا الذي لا يستطيع ان يجد كثيرا من الادوية التي تقوم بمعالجة هذه المشكلة السيئة جدا، ومع ان الصداع النصفي عرض وليس مرض، إلا ان صاحب الصداع النصفي المزمن لا يستطيع التخلص منه إلا إذا تم معالجة المشكلة الأساسية التي أدت إلى وجوده في الاساس، وما دام لا يستطيع ان يقوم بحلها فلا يستطيع بالتالي ان يقوم بالتخلص من الصداع الا من خلال الأدوية المسكنة ومنها الترامادول الذي يتحكم فيه شيئا فشيئا، فيجعله يزيد الجرعة حتى يستطيع التخلص من آلام الصداع النصفي، الى ان يبدأ مرحلة الادمن، ثم يجد نفسه لا بد وعلاج الادمان من الترامادول الذي لابد وان يصل فيه الى الأعراض الانسحابية للترامادول.

الأعراض الانسحابية للترامادول

أي علاج ادمان لاى نوع من انواع المخدرات يجب ان يمر فيه  بـ مرحلة الأعراض الانسحابية، وهنا أعراض انسحاب الترامادول تختلف تقريبا عن أي أعراض مخدرات أخرى، فهي تعتبر متوسطة الالم والاعراض بالمقارن فمثلا بـ أعراض انسحاب الهيروين او الكوكايين او المورفين، والأعراض الانسحابية للترامادول تبدأ من آخر جرعة حتى عشرة ايام تقريبا او اقل، ومن أهم الأعراض الانسحابية للترامادول ما يلي:

أعراض انسحاب الترامادول

  1. ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.
  2. الصداع المزمن طوال فترة الانسحاب.
  3. التعرق الغزير خاصة أثناء الليل.
  4. بعض الآلام الجسدية والتشنجات العضلية.
  5. وجود آلام ومغص في البطن واسهال وامساك.
  6. قلة التركيز والقلل وتشتت الانتباه والحالة النفسية السيئة جدا.
  7. بعض الحركات العضلية اللاإرادية والتي يكون فيها الجهاز العصبي يستعيد عافيته.
  8. من الممكن الإصابة بفقدان ذاكرة مؤقت.
  9. التهاب الحلق والإصابة بـ الحازوقة ( الزغطة ).

تابع أيضاً: علاج ادمان الترامادول

أضف تعليق

أحدث أقدم